أنت لم تسجل دخولك بعد
تسجيل الدخول هنا
-------------------
Welcome to Araphil
Register Now
 
دموع فى الفلبين لن تجف أبدا - المدونات - أرافيل:كل شئ عن الفلبين والعرب فى الفلبين
مشاهدة تغذيات RSS

dr.helal

دموع فى الفلبين لن تجف أبدا

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr.helal مشاهدة المشاركة
بدأ دوتيرتى - رئيس الفلبين الحالى - حملة شرسة منذ اليوم الأول من تولية السلطة فى الفلبين ضد المخدرات ، سجنا وقتلا لمن لا يستسلم أو حتى القت العشوائى للمشبوه فيهم. وأسفرت هذه الحملة المثيرة للجدل عن مقتل أكثر من 6000 مشتبه بهم حتى كتابة هذه السطور. السجن والقتل دون ما رحمة اخلف كثير من السر المكلومة والتى منهم من يعتقد أنهم ضحية أجراءات غير قانونية أفقدتهم عزيز لهم ليس له يد فى تجارة المخدرات - حسب زعمهم. والضحايا منهم المتعاطى أو المتاجر بالمخدرات ، جميعهم قتلوا بنفس المجموعات القاتلة المعينة أو المدعومة من الرئيس حيث يتم القتل رميا بالرصاص وفى معظم الأحوال يكون ذلك ليلا وطبعا دون أى تحقيق مع الضحايا أو محاكمة.


من هم القتلة؟

القتلة الجناة الذين بنفذون الماهمة الليلية والقتل، هم حراس أو مدنيين أعضاء بلجان شعبية تم تجميعها وتعيينها تحت أشراف الرئيس، وأيضا قتلة مستأجرون، يحتمل أن يكون أكثرهم من رجال الشرطة.

لم ينكر "دوتيرتى" مايفعلى ، بل أنه أعلن عن عزمه مسبقا وقبل أن يكون رئيسا على أعلان الحرب ضد المخدرات بهذا الأسلوب. أعلن ذلك مرارا أمام كل العالم وقال أن كل هذا القتل سيحدث بعد نجاحه فى الأنتخابات وتسلمه السلطة ، ومن تصريحاته أنه قال : "كل واحد منكم يا من تتاجرون فى المخدرات، يا أبناء العاهرات، سوف أقتلكم حقًا". وكان عازما على تنفيذ ما يقول دون تردد أو تراجع ، كان قرار ولم يكن مجرد تهديدات..




واليوم وبعد أن أخلفت تلك الحرب كل مانراه من نواح وعويل من الأسر المنكوبة ، مازال دوتيرتى عازما ومصصما على الأستمرا
-: لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية sundr0s0
    انا من ضمن المؤيدين لرئيس الفلبين دوتيرتي لان مستحيل القضاء على مافيا المخدرات بسهولة في دولة تفشى فيها مرض المخدرات ولابد من رادع ولابد من ظهور عقاب فعلي يخاف منه الشعب قبل الدخول في هذا المجال ........ قديما الفلبين كانت مرتع لتجار المخدرات مما ادى لزيادة الفجوات الاقتصادية وفجوات الطبقات