هل ممكن أن يقذف الرجل بدون نشوه جنسية او ما يسمى بالأرجازم؟

أطرح هذا الموضوع لأنى سألت عدة مرات من بعض المترددين على عن حالة لديهم لا يرتاحون لها
وهى أن الرجل منهم يكون لديه رغبة فى الجنس ثم يعاشر زوجته والأنتصاب جيد ويستمر فى المعاشرة فترة مقبولة 7 أو 10 دقائق
ثم يقذف ولكن دون أن يشعر بأى نشوة أو الراحة تلك التى نعرفها بعد القذف
؟؟
بالتالى يأتينى السؤال مرات ومرات
لا أشعر بالمتعة أو النشوة الجنسية أثناء القذف.. ما السبب؟
هل فقدان هذه النشوة راجع إلى مشكلة في البروستاتا؟
هل هى مشكلة نفسية أم عضوية؟

قد يكون السؤال مصحوبا ببعض الأمور المصاحبة مثل
- لا تحدث انقباضات لعضلات العضو الذكري أثناء القذف
- متزوج منذ فترة طويلة أو مقبل على الزواج واتهيب من هذه الحالة
- أو مصاب بتضخم البروستاتا

أسباب قذف الرجل بدون نشوه جنسية
وقد تحدث هذه المشكلة عند الرجل ولكن بشكل مؤقت وتزول من تلقاء نفسها ، وفى هذه الحالة لاداعى لأتخاذ أى أجراء
ولكن أذا كانت المشكلة مستمرة أو متكررة ولفترات طويلة ، فهى تستدعى الأهتمام والبحث عن أسبابها وعلاجها

أولا نريد أن نحدد العوامل التى تؤثر على القذف والنشوة الجنسية ، وهى المخ والأعصاب ، والحالة النفسية والمزاجية للرجل
وبالتالى الأسباب أما تكون نفسية وهى الأغلب والأشهر، أو تكون عضوية نتيجة مرض عضوى ما
ولكى نصل الى الأسباب وراء المشكلة نتتبع الخطوات التالية
1- أستبعاد الأمراض العضوية ، مثل أمراض البروستات أو أختلال الهرمونات أو مرض السكر أو زيادة الدهنيات وتصلب الشرايين
أمراض البرستاتا من الأمراض الهامة التي تؤثر سلباً على المتعة الجنسية
2- الأدوية وخاصة أدوية الأكتتئاب والأعصاب والأمراض النفسية، قد تؤثر سلبا على النشوة
3- النواحى النفسية هى كما ذكرت الأشهر والأعم ، والتى يؤدى اليها بعض الممارسات الخاطئة، مثل الأفراط فى ممارسة العادة السرية أو المشاكل الأسرية والأجتماعية ، أو الملل والرتابة فى العلاقة الجنسية مع الزوجة

العلاج
كما ذكرت فأن المتحكم في القذف والنشوة الجنسية هو المخ، ودرجة الإثارة الجنسية والمرأة لها الدور الأهم هنا، والحالة النفسية للرجل، والمزاجية للطرفين، وتعاون الطرفين معا له الدور الأكبر فى الخروج من هذه المشكلة
والأعتدال فى الأستنماء هام لأن الأفراط والأستمرارية تخلق نوع من الملل والتعودعلى نوع محدد من الإثارة الجنسية، وعدم وجود شريك جنسي آخر، يجعل الإثارة الجنسية غير كافية، وبالتالي عدم الاستمتاع ، وبصفة عامة لانستطيع الحكم على أى مشكلة جنسية فى عدم وجود شريك جنسى ويكون الطرفان فى حالة أنسجام عاطفى.