أنت لم تسجل دخولك بعد
تسجيل الدخول هنا
-------------------
Welcome to Araphil
Register Now
 
من الفلبين إلى الأرجنتين.. الكويت تواصل مد يد الخير للمحتاجين في العالم

Helal Pharmacy
Recruitment from Philippines

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: من الفلبين إلى الأرجنتين.. الكويت تواصل مد يد الخير للمحتاجين في العالم

  1. #1

    من الفلبين إلى الأرجنتين.. الكويت تواصل مد يد الخير للمحتاجين في العالم



    أضفت المساعدات الإنسانية الكويتية بعداً ملموساً وأكثر إيجابية على العمل الإنساني العالمي وتوسع نشاطها مع تولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم عام 2006 إذ ازداد حجمها بشكل ملحوظ لفت انتباه العالم ليتم اختيار الكويت من قبل الأمم المتحدة «مركزاً للعمل الإنساني» وتسمية سمو الأمير «قائداً للعمل الإنساني».وواصلت الهيئات والمؤسسات الرسمية والأهلية الكويتية نشاطها المكثف في إيصال المساعدات إلى مستحقيها الأسبوع الماضي الذي يتزامن مع مناسبة عزيزة على قلوبنا ألا وهي الذكرى الـ 12 لتولي سمو الأمير مقاليد الحكم ليستكمل مسيرة العطاء التي دأب عليها.

    ويحرص سمو الأمير بصفة شخصية على أعمال الخير التي امتدت إلى معظم أصقاع الأرض إضافة إلى الجهود الإنسانية التي تنظمها حكومة الكويت فضلاً عن مشاريع الجمعيات الخيرية الأهلية التي تستهدف أنحاء مختلفة من العالم بهدف مساعدة المحتاجين والمنكوبين.وساهمت الكويت في التخفيف من معاناة الشعوب التي تشهد أزمات كبيرة من خلال تقديم المساعدات في أكثر من بلد وخصوصاً في دول المنطقة العربية كما في العراق وسوريا وفلسطين واليمن وغيرها لتكون بذلك سباقة إلى العمل الخيري الإنساني وأن تمسك بزمام المبادرات العالمية في هذا الجانب كما زاد حجم التبرعات في الدول التي تصيبها كوارث طبيعية كما حصل في اليابان والفلبين وتركيا والصومال وغيرها.وجرياً على عادتها واستمراراً لنهجها في إيصال المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها واصلت دولة الكويت هذا الأسبوع دورها الريادي في هذا المجال عبر مؤسساتها الرسمية والأهلية من جمعيات وهيئات خيرية.

    وفيما يتعلق بمساعدة الدول المنكوبة جراء الحوادث الطبيعية سارعت دولة الكويت إلى إغاثة الفلبين.وفي هذا الإطار افتتح رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير الأسبوع الماضي «قرية الكويت الإنسانية» في محافظة «سامار» شرق الفلبين.وأعرب الساير في كلمة له خلال الافتتاح عن بالغ سعادته بتسليم مشروع القرية لمستحقيه، مشيراً إلى أن «عدد الوحدات السكنية التي تم توزيعها بلغ 297 وحدة لصالح شعب الفلبين الذي عانى الأضرار المدمرة الناجمة عن إعصار (هايان) الذي اجتاح البلاد في نوفمبر 2013 وخلف الكثير من الضحايا والدمار في الممتلكات».وأكد الساير على أن «الاستجابة العاجلة للقيادة الكويتية وعلى رأسها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائد العمل الإنساني في تقديم هذه المساهمة السخية والبالغ قدرها (تسعة ملايين دولار أمريكي) هي شكل من أشكال جهود الإغاثة والإنعاش للمناطق المتضررة».وأشار إلى أن الجمعية استجابت على الفور لنداء الإنسانية من خلال ايفاد متطوعيها لتقييم الوضع وتقديم المساعدة العينية العاجلة فضلاً عن المشاركة في تقديم خدمات الطوارئ العاجلة بالتعاون مع «الصليب الأحمر الفلبيني» وشركاء آخرين في الفلبين وذلك من خلال تقديم مساعدات عينية وغذائية منذ يناير وحتى مايو 2014.وقال أن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أعلن في أعقاب وقوع الإعصار المدمر عن مساهمة سخية قدرها 10 ملايين دولار أمريكي لأعمال إغاثية وتنموية عاجلة، مشيراً إلى أن جمعية الهلال الأحمر الكويتي استجابت سريعاً لنداء الإنسانية.وأكد الساير أن الجهود الإنسانية والإغاثية التي قدمتها الكويت لمساعدة الفلبين جراء الكوارث الطبيعية عكست بصورة مشرفة مساندة دولة الكويت قيادة وحكومة وشعباً للشعب الفلبيني الصديق.

    philippine news

  2. #2
    جزاهم الله خيرا ويارب يكون خالص لوجه الله بعيدا عن أي مأرب سياسي أو شو اعلامي

    دمتي ف يخير وشكرا على الطرح

  3. #3
    يارب كل الدول تساعد وتساهم في عمل الخير وتتسابق دائما عليه ، وطبعا هو مهم من جانب انه جزء من السياسة والعلاقات الدولية المهمة .

    شكرا ميرا علي الموضوع .

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •